آخر تحديث في : 2017-05-07 10:50:00 - تاريخ اليوم : 2017-06-26 11:48 PM

مجلس الأمن يدعو الدول غير الموقعة للتوقيع على معاهدة حظر التجارب النووية

  • 2016 Sep 23
  • 14094

تبنى مجلس الأمن الدولي الجمعة مشروع قرار أمريكي يدعو دول العالم التي لم توقع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية الى التوقيع والتصديق عليها وذلك بالتزامن مع الذكرى العشرين لتلك المعاهدة.
وصدر القرار بموافقة 14 دولة من أصل 15 أعضاء في المجلس حيث امتنعت مصر عن التصويت لصالح القرار.
وحث القرار رقم 2310 دول العالم الموقعة على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية على تعزيز عالمية المعاهدة والاسراع في إدخالها حيز النفاذ.
وأعاد القرار التذكير بالتعهدات الصادرة عن كل دولة من الدول النووية الخمس عام 1995 بعدم استخدام السلاح النووي ضد الدول غير النووية الاطراف في معاهدة حظر الانتشار النووي مؤكدا أن تلك الضمانات الأمنية أدت الى تقوية نظام حظر الانتشار.
ودعا جميع الدول للامتناع عن اجراء أي تفجيرات بتجارب نووية عسكرية أو أي تفجير نووي آخر والابقاء على الوقف الاختياري القائم لتلك التجارب.
وأثنى القرار على موقف الدول التي التزمت بالوقف الاختياري المؤقت للتجارب النووية ووضع بعضها في تشريعات وطنية بانتظار بدء سريان المعاهدة مؤكدا أن هذا التوقف من جانب واحد "مثال على السلوك الدولي المسؤول الذي يساهم في تحقيق السلام والاستقرار الدوليين ويجب أن يستمر".
لكنه أكد أن هذا التعليق المؤقت "ليس له نفس الاثر الدائم والقانوني الملزم مثل سريان المعاهدة".
من جهته أعرب ممثل مصر مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف والأمن الدولي هشام بدر قبل جلسة التصويت عن سخطه إزاء مشروع القرار مشيرا إلى أن المعاهدة فيها عيوب جوهرية كما أن مجلس الأمن ليس المكان المناسب لمناقشة المعاهدة.
وأشار بدر الى ان امتناع بلاده عن التصويت سببه انها تعتبر بأن مساهمة القرار في نظام حظر السلاح النووي ستكون محدودة وغير فعالة بدل أن تعزز في المقابل النظام المذكور.
يذكر أن معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية تمنع اختبار الأسلحة النووية وجميع أنواع التفجيرات النووية سواء أكانت لأغراض سلمية أو عسكرية.
وفتح باب التوقيع على المعاهدة في 24 سبتمبر 1996 لكنها لم تدخل حتى الآن حيز التنفيذ بسبب رفض عدد من الدول ال44 المعنية "بالملحق 2" للمعاهدة التوقيع أو المصادقة عليها.
ومنذ عام 1996 وقعت 183 دولة على المعاهدة بينما أودعت 166 دولة وثائق التصديق عليها في الأمم المتحدة. 

تعليقات الزوار

كلمات استدلاليه

خطأ (#32)
آخر تحديث في : 2017-05-07 10:50:00 - تاريخ اليوم : 2017-06-26 11:48 PM

خطأ (#32)

.حدث خطأ داخلي في الخادم

The above error occurred while the Web server was processing your request.

Please contact us if you think this is a server error. Thank you.