آخر تحديث في : 2017-05-07 10:50:00 - تاريخ اليوم : 2017-08-21 01:19 PM

النتائج الاولية للانتخابات الرئاسية النمساوية ترجح فوز المرشح المستقل دير بيلين

  • 2016 Dec 04
  • 14354

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الدورة الثانية الاستثنائية للانتخابات الرئاسية النمساوية تقدم المرشح المستقل وزعيم حزب الخضر السابق الكسندر فان دير بيلين على منافسه مرشح حزب الاحرار اليميني المتطرف نوربرت هوفر.
وذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي مساء الاحد ان فرز غالبية الاصوات داخل النمسا اظهر حتى الآن تقدم فان دير بيلين بعد حصوله على 3ر53 بالمئة من أصوات الناخبين مقابل 7ر46 بالمئة لخصمه هوفر ما يعني ان الفارق بين المرشحين تجاوز خمس نقاط ما يؤشر الى فوز الأول دون الحاجة لانتظار ما ستسفر عنه نتائج اصوات الناخبين في الخارج.
واشارت الهيئة الى ان المشاركة في الدورة المذكورة كانت اعلى مما سجلته الدورة السابقة ما يدل على ان النمساويين تجندوا بشكل افضل لمنع مرشح اقصى اليمين من الفوز ليتجنبوا التطاحن الاجتماعي الداخلي من ناحية والخدش من سمعة وصورة بلادهم المعروفة بتسامحها وحيادها على النطاق الخارجي كما يقول اغلب المحللين من ناحية أخرى.
وفي هذا الصدد عبرت ردود افعال الدول الاجنبية وخاصة ردود افعال المسؤولين الألمان المقربين من المستشارة انغيلا ميركل ووزير خارجية لوكسمبورغ وكبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي عن ارتياحهم الى النتائج الأولية التي ستؤكدها وزارة الداخلية في وقت لاحق من مساء اليوم.
ووفق ما جرت عليه العادة فإن تنصيب الرئيس الجديد بعد تأكيد فوزه رسميا سيتم قبل احتفالات عيد الميلاد في حين ان أداء اليمين الدستورية لا يتم الا بعد اقرار المحكمة العليا نتيجة الانتخابات بشكل نهائي.
وسيخلف الفائز في الانتخابات الرئيس الحالي هاينز فيشر الذي شغل منصب الرئاسة لولايتين متتاليتين كل منهما ستة أعوام مع العلم ان الدستور النمساوي لا يسمح بالترشح لولاية ثالثة.
ورغم ان منصب رئيس الجمهورية في النمسا يظل فخريا باعتبار ان السياسة الداخلية والخارجية تقررها الحكومة برئاسة المستشار الاتحادي إلا انه في حال حقق المرشح هوفر الفوز فسيكون له انعكاسات تتعدى حدود النمسا لتضرب عموم أوروبا لأنه سيكون أول رئيس يميني متطرف لبلد عضو في الاتحاد الأوروبي.
وكانت الانتخابات الرئاسية أجريت في شهر مايو الماضي وأسفرت عن فوز فان دير بيلين إلا انه تم ابطالها بعد أسابيع بسبب أخطاء إجرائية وتلاعب في البطاقات الانتخابية.
وكان من المتوقع بدء جولة إعادة الانتخاب في شهر اكتوبر الماضي الا انها تأجلت حتى الرابع من الشهر الجاري بسبب وضع مادة لاصقة غير صالحة على مغلفات الاقتراع. 

تعليقات الزوار

خطأ (#32)
آخر تحديث في : 2017-05-07 10:50:00 - تاريخ اليوم : 2017-08-21 01:19 PM

خطأ (#32)

.حدث خطأ داخلي في الخادم

The above error occurred while the Web server was processing your request.

Please contact us if you think this is a server error. Thank you.